«خروف آدم» قصص أطفال عن عيد الأضحي

مرحبا بك عزيزي القارئ في مدونة الكاتب «إسماعيل أليكس» وهي مدونة أدبية تنشر بأستمرار قصص فانتازيا جديدة   وقصص خيال علمي وقصص خيالية للأطفال، فأرجو أن تنال كتاباتي المتواضعة علي أعجابك كما أرجو أن تخبرني برأيك في التعليقات أسفل القصص الأدبية.



 خروف آدم

قصص خيالية للأطفال 



أقترب «عيد الأضحى» وامتلئت الدنيا بمظاهر العيد فعلقت الزينة في الطرق وعلى المنازل، وبدأت المتاجر بعرض بضاعتها في أجمل صورة، واستعد آدم للذهاب مع والده لشراء «خروف العيد» كعادتهم كل عام. 

وذهب الأثنان إلى تاجر الخرفان ورأي آدم عدد كبير من قطيع الخرفان وكل منها عليه رقم مختلف، وسال والده التاجر «نريد أن نشتري خروف العيد مثل كل عام فما المتوفر لديك الآن؟». 

لكن التاجر اخبره أن كل الخرفان لديه قد تم بيعها فحزن آدم كثيرا فهو لن يمتلك خروف العيد ولن يذبحه مع والده مثلما يحدث كل عام في عيد الأضحى. 

عاد آدم مع والده إلى المنزل وقص على والدته ما حدث فربتت عليه والدته بيديها وقالت بحنان الأم «لا تحزن يا ولدي سيكتب لنا الله أجر الأضحية أن شاء الله فهو يعلم ما قلوبنا وهو رحيم بعباده». 

لكن آدم ظل حزينا فهو كان يأمل أن يقوم بإطعام خروف العيد ويعمل على نظافته حتى يحين وقت ذبحه ويذهب لتوزيع اللحم على الفقراء مثلما عوده والده كل عام في عيد الأضحى. 


وفي صباح يوم العيد ذهب آدم مع أسرته لقضاء صلاة العيد وجلس وسط المصلين وتم توزيع أرقام على المصلين لمسابقة يقيمها المسجد الكبير في المدينة وبعد الانتهاء من صلاة العيد تم اختيار الأرقام الفائزة في المسابقة ومنها كان رقم آدم حيث فاز بالجائزة الكبرى والتي كانت عبارة عن «خروف عيد الأضحى». 

فرح آدم كثيرا بالهدية التي عوضه الله بها وعاد بخروف العيد مع والده إلى المنزل وقاموا بذبح الأضحية وتوزيع اللحم على الفقراء والمساكين. 

تمت بحمد الله 

*****

قصص أخري 

«في قلبي سمكة-قصص أطفال جديدة» 



لقراءة القصص الجديدة برجاء متابعة صفحتي على الفيسبوك: 



قصص خيالية للأطفال، قصص أطفال مكتوبة، قصص أطفال قبل النوم، قصص أطفال جديدة ومفيدة، قصص أطفال bdf.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

«أورا - صراع الممالك» روايات فانتازيا عربية

«في قلبي سمكة» قصص خيالية للأطفال

مغامرات سنج - مواجهة التورتوجا«قصص خيالية جديدة»